الأحلام؟!

كثيرا ما ننام ونحلم بمنامات متعددة لا نشعر بها الا بعد اسيقاظنا مباشرة فنجد انفسنا ونحن في الحلم وكاننا في واقع نعيشة والحلم نوع من تخيل المواقف والصور التي مرت بنا في حياتنا الفعلية قبل النوم والتي تم استعادتها تاليا في نومنا باشكال مختلفة .فتارة يتم تضخيمها او تصغيرها او يتم بلورتها في ثوب جديد وهكذا ..... فمثلا اذا نمت في حجرة حالكة السواد وكانت اعصابي مشدودة ومضطربة واسمع اصوات قد تكون مخيفة لدي البعض كتصادم فروع الشجر فيما بينها فان حلمي سيتبلور فعليا حول صراعات واصوات مزعجة قد تدفعني للاستيقاظ صارخا

الواقع ان العقل البشري لا يرتاح تماما اثناء النوم كما يظن بعض الناس بل تتوقف بعض المراكز العصبية في الدماغ اثناء النوم بينما تواصل خلايا اخري مهامها التي تتمثل في الاحلام

ويظن خطأ انة بالاستطاعة التنبؤء بالمستقبل من خلال الاحلام فيتم تاويلها اكثر مما تحتمل والحق ان العلم عجز.للان عن معرفة المستقبل والكشف عن الامور الغيبية وان الحقيقة عكس السابق اذ ان الاحلام تعبير عن الماضي وليس المستقبل لانها انعكاسات لاحداث النهار التي تم استعادتها ليلا في اشكال مختلفة

وهناك عشرات التفسيرات لمسألة الاحلام من اهمها المدرسة التحليلية بزعامة فرويد الذي قال - بأن الاحلام هو تحقيق رغبة في النوم لم يستطع الفرد تحقيقها علي ارض الواقع كمثال من يتمني سيارة فارهه يفكر بها ليل نهار او علي الاقل قبل النوم فنجدة انة قد تحقق حلمة ولكن في منامة

1 comment: